تستخدم عيادات الدكتور أحمد سامى جهاز ليزر من شركة ليزرترونيكس الألمانية, و هو أحدث جهاز ليزر على مستوى العالم حتى الآن, بقدرة 1470 وات, يعمل على كى الأوعيه الدموية بالنسبة لعمليات البواسير دون فقدان للجلد وبألم أقل وبدون أى نزيف مثل الجراحات التقليدية وتتم العملية بالليزر فى مدة تقل عن عشر دقائق والمريض يستطيع الخروج من المستشفى خلال 3-4 ساعات ويستطيع ممارسة عمله خلال وقت أقصر.

جراحات الناسور العصعصي

(Pilonidal Sinus) يمكن للغالبية العظمى من المرضى إجراء عمليات جراحية بشكل جيد جداً ودون ألم تحت التخدير المحلي على أساس المرضى الخارجيين في غرفة العمليات. أثناء هذه العملية يستلقي المريض على بطنه يُحقن المخدر إلى اليسار واليمين من الطية الغليوية، وقد يحترق المخدر لفترة قصيرة، بعد بضع ثوان يبدأ التأثير، ويمكن إزالة الناسور العصعصي دون ألم.

جراحات الناسور العصعصي

إذا لم تتجرأ على الاستلقاء أو إذا كان العلاج تحت التخدير الموضعي يعني إجهاداً كبيراً بالنسبة لك، فهناك إمكانية إجراء عملية تحت التخدير العام. يجري هذا الإجراء تحت التخدير الموضعي، وهو فعال فقط في المجال الجراحي ولا يؤدي إلى التعب أو النعاس. لا يتوقع عادة حدوث أي ضرر في الأداء المادي. لذلك فإن الشخص المرافق له أهمية خاصة إذا كان معرضاً لتفاعلات الدورة الدموية (مثل الحقن أو عينات الدم). بما أن ردود الفعل هذه لا يمكن التنبؤ بها دائماً، فأنت دائماً على الجانب الامن مع شخص يرافقك عند قيادة السيارة، قد لا تتركز بالكامل حتى قبل العملية. .

تتم عملية الناسور العصعصي كالأتي

1- حقن المريض بمخدر موضعي، وغالبًا ما يستخدم الأدرينالين ليعمل على تقليص الأوعية الدموية، و بالتالي ثقل احتمالية النزيف.

2-ثم استصاله بإبرة ذات تردد راديوي.

3-ويتم كشط الشعر والأنسجة الالتهابية.

4-ثم لحم أماكن النزيف باستخدام الليزر الثنائي الديود.

5-توضع ضمادة سميكة في مكان استصال الناسور؛ لتمتص الإفرازات الدموية.